مشروع المحكمة العامة

من هنا يمكنكم أضافة معلومة جديدة أو تعديل معلومة خاطئة. توثيق طلب التعديل بمرجع سيجعل احتمالية ظهور التعديل أعلى.




 




captcha


مشروع المحكمة العامة

مكتمل

إحصائيات المشروع

نوع المشروع

بداية التنفيذ

01-04-1998

نهاية التنفيذ

21-01-2001

المدينة، المنطقة

منطقة الرياض, الرياض

تحرير

سالم العنزي

تجسد مشروع المحكمة العامة كصرح نابض بالحياة يؤدي مهامه بكل كفاءة واقتدار وسط مدينة الرياض في عام 1421 هـ، ليمثل بذلك إضافة نوعية تكاملية في جوانبه الوظيفية والعمرانية لمنطقة قصر الحكم التي تمثل قلب مدينة الرياض ومركزها النابض، إضافة إلى كونها مركزا تجاريا وسياسياً مهماً.

تقع المحكمة العامة في منطقة قصر الحكم، قلب مدينة الرياض، على أرض مساحتها 29893 متراً مربعاً، ويحدها من الناحية الشمالية طريق المدينة المنورة، ومن الناحية الغربية شارع الفريان، ومن الناحية الشرقية شارع الشيخ عبد اللطيف بن إبراهيم آل الشيخ.

وقد بدأ العمل في برنامج تطوير منطقة قصر الحكم في منتصف التسعينيات الهجرية بتنفيذ المرحلة الأولى والتي شملت إمارة منطقة الرياض وأمانة مدينة الرياض وشرطة منطقة الرياض، ومن ثم تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج التطوير التي اشتملت على جامع الإمام تركي بن عبدالله وقصر الحكم والميادين والساحات العامة والطرق المحيطة وبعض بوابات الرياض القديمة وأجزاء من سورها القديم، واكتملت أعمال هذه المرحلة عام 1412هـ.

كما بدأت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في تنفيذ المرحلة الثالثة من تطوير منطقة قصر الحكم، والتي تقوم فيها بأعمال التخطيط وإدارة التطوير إضافة إلى تزويد المنطقة بالمرافق والخدمات العامة، والقيام ببعض الأعمال الهادفة إلى تحسين مظهر المنطقة، وتشجيع الاستثمار فيها، ويتم تنفيذ مشروعاتها من قبل القطاع الخاص والقطاع الحكومي، ومن ذلك مشروع المحكمة العامة بالرياض، والذي جرى تحديد وظائفه وتصميمه بالتنسيق مع المختصين في وزارة العدل والمحكمة العامة بالرياض.

قد جُهز المبنى بعدة أنظمة حديثة ومتطورة مثل نظام إطفاء الحريق بالماء، وآخر بالغاز للأماكن الخاصة بتخزين الوثائق المهمة في المحكمة، وكاميرات مراقبة، ونظام نداء مركزي، إضافة إلى نظام تحكم متكامل في الأنظمة المستخدمة مثل الإنارة والتكييف والإنذار وخلافه. كما زود أيضاً بشبكة متطورة للحاسب الآلي، ونظام تخزين حراري يوفر 50% من الطاقة المطلوبة للتكييف وقت الذروة.

وروعي في تصميم المبنى أن يكون بوابة حقيقية تربط بين الساحات المفتوحة جنوب المبنى وطريق المدينة المنورة ومنطقة قصر الحكم، دون أن يؤثر ذلك على أدائه الوظيفي ومتطلباته الأمنية والتشغيلية, كما روعي في تصميم المناطق الخارجية أن تكون مسطحات خضراء متصلة بميادين مرصوفة للمشاة والمارة والجالسين مراعاة لظروف الحركة الكثيفة في المنطقة والمتطلبات المناخية التي تستلزم تشجيراً يناسب ظروف البيئة.

وقد وضع المسجد على الحافة الغربية لأرض المشروع ليساهم بذلك في خدمة سكان الأحياء المجاورة والطرق المحلية وتبلغ مساحته 1500 متر مربع ويتسع لـ (600) مصلٍ إضافة إلى مصلى النساء.

كما يحوي المشروع موقفاً أرضياً لسيارات المراجعين يتسع لأكثر من 130 سيارة، وقبواً استخدم كموقف لسيارات الموظفين يتسع لـ (300) سيارة.

حقائق وأرقام
الجهة المطورة الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض
تاريخ بدء التنفيذ ذي الحجة 1418 هـ
تاريخ الافتتاح الأحد 26 شوال 1421 هـ
مساحة المشروع 29,893 متر مربع
ارتفاع مبنى المحكمة 14 طابق
عدد المكاتب القضائية 32 مكتب
مساحة المسجد 1500 متر مربع
سعة المسجد 600 مصل

المصدر : الهيئة العليا لتطوير الرياض

 

 

​التعليقات

​الحقول المطلوبة ، عليها نجمة *

10802