مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم – King Abdullah Project for General Education Development

من هنا يمكنكم أضافة معلومة جديدة أو تعديل معلومة خاطئة. توثيق طلب التعديل بمرجع سيجعل احتمالية ظهور التعديل أعلى.




 




captcha


مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم – King Abdullah Project for General Education Development

تحت الإنشاء Tatweer-e1462459023122-1108x623

إحصائيات المشروع

نوع المشروع

,

الميزانية

5,280,000,000 ريال

بداية التنفيذ

01-01-2009

المدينة، المنطقة

مكة المكرمة, منطقة مكة المكرمة, منطقة الرياض, المزاحمية, البرابر, الجموم, الرياض, جدة

المالك

وزارة التعليم

تحرير

Zohair Ghamdi

صدرت موافقة المقام السامي الكريم على البدء بتنفيذ مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم "تطوير" في 26/1/ 1428هـ لينطلق بذلك أضخم مشروع يشهده تطوير التعليم في المملكة العربية السعودية، والذي يمثل إرادة القيادة، والرغبة المهنية لخطط تطوير التعليم العام. يهدف "تطوير" إلى الإسهام الفعال في الرفع من قدرة المملكة التنافسية، وبناء مجتمع المعرفة من خلال مجموعة من البرامج، تشمل: بناء نظام متكامل للمعايير التربوية والتقويم والمحاسبية، تنفيذ برامج رئيسة لتطوير التعليم، منها: التطوير المهني المستمر للعاملين في التعليم جميعهم، تطوير المناهج ومواد التعلم، وتحسين البيئة المدرسية لتعزيز التعلم، توظيف تقنية المعلومات لتحسين التعلم، والأنشطة غير الصفية والخدمات الطلابي. ويتضمن المشروع بناء وصيانة مبان مدرسية للبنين والبنات متوافقة مع أحدث ماتوصلت إليه أساليب التعليم.

باشرت شركة تطوير للمباني منذ إنشائها عام 1433هـ، بتنيفذ 416 منشأة تعليمية وإدارية لصالح وزارة التعليم في 3 مدن رئيسة (الرياض، ومكة المكرمة، وجدة)، فيما وصلت الطاقة الاستيعابية للمباني المدرسية إلى 196,000 طالب وطالبة. وقد تم الانتهاء من تصاميم نماذج مدرسية جديدة حيث يعد أول تغيير جوهري لجميع النماذج التصميمية للمباني المدرسية على مستوى وزارة التعليم (لكافة مراحل التعليم العام) منذ 1960. وقد تم عقد العديد من ورش العمل وبمشاركة بعض المختصين واستطلاع رأي الطلبة والطالبات والمعلمين لتحديد متطلباتهم وتطلعاتهم في المدارس. وتم الاستفادة من نماذج وتجارب ناجحة في دول الخليج وبريطانيا وإيرلندا والسويد، واستقطاب خبرات وطنية وعالمية للتصميم من خلال منافسات ومسابقة معمارية لتطوير تصاميم حديثة ومبتكرة لتحسين البيئة التعليمية. تتضمن المزايا الجديدة على أنظمة تهوية متطورة ومرافق تخدم حركة ذوي الاحتياجات الخاصة مع الحرص على ضمان سلامة المنشآت المدرسية بعد التسليم.

وقد تم أعتماد قرارا بإسناد جميع مشاريع المباني التعليمية والإدارية إلى شركة تطوير للمباني، ابتداء من المباني الإدارية الجديدة والمؤجلة، إلى المشاريع المتعثرة المفسوخ عقودها، كذلك تسليم جميع مشاريع بناء المدارس المنفذة من قبل الشركة الصينية المتعثرة والمفسوخ عقودها، لطرحها وترسيتها وإدارة عقودها مرة أخرى. وسيبقى دور وزارة التعليم مقتصراً على النواحي التنظيمية والتشريعية، وضبط الجودة، والمساهمة في التغلب على المعوقات وحل المشكلات. حيث تسعى الوزارة من خلال هذه التغييرات إلى تعميق ونشر ثقافة اللامركزية في الإدارات.

المطور

شركة تطوير للمباني

الإستشاري

  • خطيب وعلمي للاستشارات الهندسية (62 منشأة)

  • شركة العطيشان مهندسون استشاريون (46 منشأة)

  • شركة سعود كونسلت (37 منشأة)

  • احمد الموسى للاستشارات الهندسية (12 منشأة)

الإستشاري المشرف

دار الرياض للاستشارات الهندسية

مدير المشروع

شركة ايكوم العربية

المقاول

  • شركة تشاينا ريل واي (200 منشأة تم فسخ عقدها)

  • شركة المقاول العربي (12 منشأة)

  • شركة بن دبيس للتجارة و المقاولات (22 منشأة)

  • فرع شركة بكين للانشاءات الهندسية المحدودة (12 منشأة)

  • شركة الأعمال التطويرية (8 منشأة)

  • شركة البواني للمقاولات (34 منشأة)

  • شركة اجا للتجارة والمقاولات (16 منشأة)

  • مؤسسة عبيد علي السلمي للمقاولات (5 منشأة)

  • شركة دي أس جي  (27 منشأة)

  • شركة تبراك للتجارة والمقاولات (7 منشأة)

  • شركة هاشم للمقاولات (8 منشأة)

  • شركة اندكو للمقاولات (6 منشأة)

عدد المنشأت المتوقع

أكثر من 2500

المنشأت المكتملة

  • 102 الرياض

  • 1 المزاحمية

  • 30 جدة

  • 1 رابغ

  • 20 مكة المكرمة

  • 2 الجموم

  • 1 البرابر

القدرة الإستعابية الحالية

274,000 طالب وطالبة

عدد الفصول

6 إلى 44 فصل

المرافق والخدمات

  • مساحات مفتوحة

  • حدائق وأفنية مفتوحة

  • صالات العاب

  • مسارح

  • صالات متعددة الأغراض

  • فصول متخصصة

  • مختبرات

  • مكتبة

  • مكاتب مخصصة للإدارة

  • مرافق رياضية ترفيهية

 

 

​التعليقات

​الحقول المطلوبة ، عليها نجمة *

41931