مشروع التأهيل البيئي لوادي نمار “المرحلة الأولى”

من هنا يمكنكم أضافة معلومة جديدة أو تعديل معلومة خاطئة. توثيق طلب التعديل بمرجع سيجعل احتمالية ظهور التعديل أعلى.




 




captcha


مشروع التأهيل البيئي لوادي نمار “المرحلة الأولى”

مكتمل

إحصائيات المشروع

نوع المشروع

, ,

نهاية التنفيذ

10-04-2012

المدينة، المنطقة

منطقة الرياض, الرياض

تحرير

سالم العنزي

يأتي مشروع التأهيل البيئي لوادي نمار ضمن مشاريع "الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض" لتأهيل الأودية الرافدة إلى وادي حنيفة، وانطلاقاً من الأهمية الكبيرة والقيمة الإستراتيجية لوادي حنيفة وروافده التي تمثل في مجملها الرئة الطبيعية لمدينة الرياض.

يقع وادي نمار في الجزء الجنوبي من مدينة الرياض، ويمتدُّ من الغرب إلى الشرق ويلتقي مع وادي حنيفة في منطقة عتيقة، ويغطي مشروع التأهيل البيئي لوادي نمار، في مرحلته الأولى مسار الوادي ابتداء من بحيرة سد نمار حتى التقاءه بوادي حنيفة في حي عتيقة.

واشتمل العمل على تهذيب مجاري السيول، وإنشاء الطرق المحلية، وإنارتها، وتزويدها بالنظم الإرشادية، وتحسين حركة المرور لخدمة أصحاب المزارع والمتنزهين، وتنفيذ ممر للخدمات بجانب الطريق، كما تضمن المشروع، إعادة زراعة الموقع بالأشجار والنخيل والنباتات المحلية، وتنسيق الأرصفة والممرات، وإنشاء كورنيش مطل على بحيرة السد، إضافة إلى تزويد الموقع باحتياجاته من المرافق والخدمات.
ويتضمن الأعمال التالية:

أعمال الطريق ومرافقه
تقوم خطة الحركة المرورية في الوادي على الاقتصار على الحركة المحلية التي تخدم قاطني الوادي والمتنزهين فيه، وقد جرى تصميمه بطريقة تقلّل من تأثره من جراء الفيضانات والسيول، كما تحول حواف الطريق الصخرية دون دخول المركبات إلى بطن الوادي.
ويمتد الطريق المحلي في وادي نمار بطول ستة كيلومترات، ويتوفر على جانبية مواقف للسيارات تتسع لـ 800 سيارة، وجرى تزويده باللوحات الإرشادية، والعلامات المرورية، ومخففات السرعة.
الأرصفة وممرات المشاة
تم تنفيذ ممرات ترابية للمشاة في الموقع بطول 892 متراً، تمر عبر التكوينات الصخرية، والمناطق المشجّرة، وبالقرب من قناة المياه وتهيئته لممارسة رياضة المشي، فيما تمّ تجهيز الرصيف المحاذي للطريق كممر للخدمات.
إنارة الطرق والساحات المفتوحة
أنيرت الطرق وممرات المشاة بما يتناسب مع بيئة وطبيعة الوادي من خلال تركيب وحدات الإنارة بعدد 245 عموداً في الساحات المفتوحة، وفي مواقع متفرقة في أرجاء الوادي.
التشجير والري
خضع وادي نمار لعملية تأهيل واسعة في جانب إعادة الغطاء النباتي، احتضن عبرها الوادي أكثر من 520 نخلة تم غرسها على امتداد رصيف المشاة، فيما غرست أكثر من 9500 شجيرة من مختلف الأصناف في بطن الوادي.
وقد جرت عملية التشجير وفق الأسس العلمية التي تحقّق الاستدامة في المشروع، وتراعي المتطلبات البيئية والمناخية للمنطقة، حيث جرى استخدام الأشجار المنتمية لبيئة الوادي الصحراوية، وزوّدت بنظام للري يستخدم في مواسم الجفاف، مكوّن من عدد من الآبار وخطوط للري بطول 1600 متر.
البحيرة وقناة المياه الدائمة
تبلغ مساحة بحيرة سد نمار 200 ألف متر مربع وبطول 2 كم وبعرض يصل إلى 170م، ويبلغ أقصى عمق للبحيرة 20 م، وتشكل أحد المناظر الطبيعية الخلابّة في الموقع، فضلاً عن دورها في تلطيف أجواء المتنزه، ومساهمتهما في إنعاش الحياة الفطرية حوله.
كما تم تنفيذ قناة حجرية للمياه دائمة الجريان في الوادي بطول 3100م وعرض 8م وبعمق 1,5 م من سد نمار إلى المصب بوادي حنيفة.
الكورنيش
جُهزت الأرصفة المطلة على بحيرة المتنزه على شكل كورنيش بطول 2 كيلومتر، بحيث تتناثر فيها أشجار النخيل، وتتوزع في جنباتها دورات المياه والأكشاك، كما جهزت بمواقع للجلوس مطلة على البحيرة، ومداخل لتنقل المتنزهين بين أطراف البحيرة والكورنيش.
المصدر : الهيئة العليا لتطويرة الرياض

 

 

​التعليقات

​الحقول المطلوبة ، عليها نجمة *

9396