مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي – King Abdulaziz Centre for World Culture

من هنا يمكنكم أضافة معلومة جديدة أو تعديل معلومة خاطئة. توثيق طلب التعديل بمرجع سيجعل احتمالية ظهور التعديل أعلى.




 




captcha


مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي – King Abdulaziz Centre for World Culture

مكتمل

إحصائيات المشروع

نوع المشروع

, ,

الميزانية

1,600,000,000 ريال

بداية التنفيذ

01-05-2010

نهاية التنفيذ

05-06-2016

المساحة

45000 متر مربع

المدينة، المنطقة

المنطقة الشرقية, الظهران

المالك

ارامكو السعودية

تحرير

Mr.Ali

تصميم هذا المبنى مستوحى من البيئة الطبيعية حوله، وصخوره تدلّ على التعاضد والتكاتف اللذين يثبّتانها ويعطيانها شكلها ومعناها. إنه مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي.

المصمم المعماري: مكتب Snøhetta للعمارة

أعلنت شركة أرامكو عن البدء بتشييد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الذكرى الخامسة والسبعين لاكتشاف النفط للمرة الأولى في المملكة، على أن ينتهي بناؤه في العام 2015. وتم اختيار موقع المركز بالقرب من البئر الرقم ٧ الذي أُطلق عليه في ما بعد بئر الخير، لأنه أول بئر بدأ ينتج النفط بكميات تجارية. وسيضم المبنى مكتبة قد تكون الأكبر في الشرق والأكثر انسجاما مع وسائل الاتصال الحديثة، وستحتوي على أكثر من 300 ألف كتاب، إلى جانب أرشيف إلكتروني يرتبط بمراكز المعلومات العالمية وقاعات للمعارض وصالات لعرض الفيديو ومسارح. وسيقيم المركز التثقيفي -أحد أقسام المركز- أكثر من 5500 نشاطاً تعليمياً. أما المتحف، فسيقيم بشكل دائم أربعة معارض فنية تضم الفنون السعودية والشرق أوسطية، إلى مجموعات من التراث الثقافي للمملكة. وسيحتوي المركز أركاناً للبحث العلمي ذات المنحى الابتكاري إذا جاز التعبير، إضافة إلى مدينة تثقيفية للأطفال ومقاهي يفترض أن تصبح مكاناً للقاء أصحاب الأفكار والمهتمين والمثقفين.

برج المعرفة:
سيقدم برج المعرفة آخر ما توصل إليه العالم في مجالات المعرفة والفكر، حيث يحتوي البرج على العديد من القاعات المخصصة لعقد 2000 ورشة عمل سنويًا في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالإضافة إلى الفنون والوسائط المتعددة وبرامج بناء المهارات، وسيتم تطوير المحتوى المقدم في هذه الورش بالشراكة مع أفضل المؤسسات التعليمية العالمية التي ستعمل جنباً إلى جنب مع المؤسسات المحلية المتخصصة. ورغم أن ورش العمل تستهدف الشباب على وجه الخصوص، إلا أنها ستقدّم برامج لكافة الأعمار ومختلف المجالات. ستصل هذه البرامج إلى 80 ألف متعلم ومتعلمة سنوياً من خلال تقديم نصف مليون ساعة تعليمية تنمي الشغف وتشبع الفضول المعرفي لدى أبناء وبنات الوطن. وسيدار التعلَّم وتبادل المعارف بشكل يعزِّز قيمة المواطنة، ويحترم التنوع ويحتفي به، ويعزِّز ثقافة التطوع، ويغذِّي الفضول وحب المعرفة في المجتمع. التعليم على الشبكة لن يقتصر المركز على ما سيقدمه في العالم الواقعي، بل سيمتدّ حضوره إلكترونياً وذلك من خلال صفحاته ومدوناته الإلكترونية بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي ستمكّن من هم خارج المنطقة الشرقية من التفاعل مع المركز والاستفادة من معرفته وأنشطته الثقافية. سيساهم المركز في تنمية المحتوى العربي الرقمي، وتوفير مصادر ذات جودة عالية للشباب عن طريق الألعاب التفاعلية والأفلام المتحركة المصممة لتلائم مختلف الفئات العمرية والاهتمامات. ويجدر بالذكر أن حضور المركز إلكترونيًا سيكون أكثر من مجرد تواجد على شبكة الإنترنت، بل نسعى إلى المشاركة بشكل فعّال في خلق محتوى عربي غني وذو جودة عالية يمكن للجميع الاستفادة منه واستخدامه بسهولة.

القاعة الكبرى:
قاعة ذات تصميم فريد، تقع بالقرب من مدخل المركز. ستستضيف القاعة المهرجانات والمتاحف والمعارض الزائرة من حول العالم، والمؤتمرات، والاحتفالات. كما ستكون محفلًا للفعّاليات الثقافية والمنتديات السنوية. يؤكد هذا المكان صفة التنوّع في المركز. فهو يتيح للزوار فرصة مشاهدة ما تقدمه الثقافات الأخرى، ويشجّعهم على التوق الذهني إلى أفكار خلاقة.

معرض علوم الطاقة:
“معرض الطاقة يعرض إنجازات الماضي والحاضر، وتحديات المستقبل”

سيعمل معرض الطاقة -معرض أرامكو السعودية للزيت سابقاً- على جذب الزّوار باستخدام التقنية الحديثة والوسائط المتنوعة، إذ يتمحور حول النفط والعلوم والطاقة والتكنولوجيا، وسيتمكن زوّارنا من التمتع برحلة تأخذهم عبر بدايات البترول وتكونات الصخور تحت الأرض وعمليات الحفر في الصحراء، مروًرا بمصانع التكرير وحلول الطاقة البديلة للمملكة.

صالة العروض:
تضم صالة العروض بالمركز 300 مقعداً، حيث سيتم عرض الأفلام الوثائقية، والثقافية الإبداعية، وأفلام الأطفال التعليمية والاجتماعية، وغيرها من أفلام أرشيف أرامكو السعودية.

وستتاح الفرصة لمخرجي الأفلام الطموحين لاستخدام الأدوات التي يحتاجونها لتصل أفكارهم إلى الشاشة السينمائية كي يراها الجميع ويستمتعوا بها.

وتتمثل رسالة قاعة العروض المرئية في رعاية وتنشئة المواهب الشابة الواعدة في المملكة، ممن لديهم أفلام وثائقية أو درامية أو كوميدية تنتظر تحويلها إلى أفلام تحصد الجوائز.

المسرح:
تم تجهيز المسرح بـ900 مقعد على مساحة تقدر بـ10 آلاف متر مربع ليحتضن على خشبته العروض الفنية المحلية والعالمية، كما سيكون هناك فرصة لمحبّي الأداء المسرحي لحضور ورش عمل تدريبية في هذا المجال.

صُمّم المسرح ليرتفع على امتداد 3 مستويات بالتدرّج جهة مقاعد الجمهور، لتنتهي عند الشرفة المرتفعة التي صُممّت بأسلوب أنيق تضمن مشاهدة جيدة لخشبة المسرح، وتستوعب 175 مشاهداً خُصّص فيها مقاعد لكبار الزوار، فيما تتضمّن الطاقة الاستيعابية للشرفة الثانية 196 مقعداً.

ولم نغفل في تصميم المسرح توفير مساحة لمقاعد ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تم تخصيص تجويف متحرّك ينخفض عن خشبة المسرح الرئيسية لعروض الأوركسترا العالمية التي تتسّع لـ80 موسيقياً مع إمكانية استخدام هذا التجويف لاستيعاب 50 متفرجاً في حال عدم وجود عروض أوركسترا. وجُهز المسرح بأحدث المعدات والتقنيات الصوتية والضوئية

قاعة المسرح:
سيعرض أعمالًا سعودية، إضافة إلى عروض فرق عالمية، حيث تكون فيها العروض معزّزة للقيم الثقافية والاجتماعية السعودية، وتوفر تدريباً لأصحاب المواهب المسرحية وصانعي الأفلام والكتّاب المسرحيين والمهتمين بالفنون المختلفة. ويمكن للمسرح، بمقاعده التسعمائة، أن يُستخدَم لعروض ومحاضرات متنوعة.

قاعة العروض الإبداعية:

يضم المركز قاعة تتسع ل300 شخص، وتقدم العروض المتعددة الوسائط. وغرضها الأول هو تقديم أعمال مبتكرة على الشاشة من إنتاج مواهبنا الوطنية النابضة بالحيوية، وكذلك عرض الأفلام الوثائقية الثقافية والعلمية، من مختلف أنحاء العالم.

المتحف:
يضم المتحف معارض محلية وعالمية تسلط الضوء على ساحة الفن المعاصر والمتنامي في المملكة العربية السعودية وتاريخها الطبيعي والإنساني الغني، وتسبر أغوار الحضارة العربية القديمة.

معرض 1 (فنون)

يقدم معرض “فنون” فن معاصر وحديث من الشرق الأوسط مع التركيز على المواهب النامية في ساحة الفن السعودي، وتوفر صالات العرض المتجددة فرصة للزوّار للتعرف على الأشكال المختلفة للفن المرئي ومتعدد الوسائط، وبهذا يلعب المركز دوراً محورياً في تقدير الفن السعودي.

معرض 2 (أجيال)

يستضيف معرض “أجيال” صالات عرض مؤقتة ترسخ مشاعر الفخر بالتراث العريق للمملكة وثقافاتها المعاصرة المتنوعة، ويوفر المعرض منصة جديدة لاستكشاف الهوية السعودية وماضي المملكة وحاضرها ومستقبلها، ويعمل أيضاَ على تعزيز ثقافة الحوار وبناء جسر بين التقاليد القديمة والحداثة.

معرض 3 (كنوز)

يعطي معرض “كنوز” صورة مجملة عن الحضارة الإسلامية (تاريخها ومعتقداتها الدينية وفنها) عن طريق عرض تراثها الفني الغني والمتنوع عبر مجموعة متميزة وفريدة من المعروضات، كما يعبر الحدود الجغرافية والزمنية التقليدية ليستعرض المواد الثقافية الإسلامية المتنوعة.

معرض 4 (قاعة التاريخ الطبيعي)

تتناول قاعة التاريخ الطبيعي العلاقة بين الأشخاص والبيئة تناولاً عصرياً عبر الوسائط المتعددة، فالتاريخ القديم لشبه الجزيرة العربية وتراثها وتقاليدها حافل بجمال الحياة وتنوعها. كما ستقدم القاعة، باستخدام التقنيات السمعية والبصرية الحديثة، صورة عصرية عن المملكة وشعبها الذي يساهم في إحداث تغير عالمي مع احترامه لتراث بلده الغني وعجائبه الطبيعية.

مركز الابتكار:
مركز الابتكار هو منصة للإبداع والابتكار للطالبات والطلاب السعوديين والمتخصصين، ممن لديهم شغف بالغ ليصبحوا من المبتكرين.

ينكون المركز من عدة أقسام، منها معرض للتصميم يحتوي على 60 عمل ابداعي مقدم بطريقة جذابة لتشجيع الزوار ممن لديهم شغف بالغ ليصبحوا من المبتكرين في مجال التصميم. هدفنا منه هو رعاية و تنمية الاقتصاد المبني على الابتكار.

و يحتوي مركز الابتكار على مكتبة تعرض 600 مادة مصنعة ذات مزايا ابتكارية كي تشجع و تساهم في إيجاد حلول للتحديات التي يواجهها المبتكرون أثناء التصميم. و ستكون هذه هي المرة الأولى في العالم التي تقدم فيها هذه المكتبة خارج النطاق الصناعي.

و سيقدم المركز أيضا 300 ورشة عمل سنويا لتعريف المهتمين في مجال الابتكار و التصميم بالمنتجات المتاحة في المعرض لدراستها و استخدامها كمرجع في توليد أفكارهم الخاصة و مشاريعهم الإبداعية.

الإرشيف:
ساهم اكتشاف النفط وتسويقه تجارياً في إحداث نقلة نوعية للمملكة العربية السعودية. وسيحفظ أرشيف المركز تلك القصة.. قصة البدايات المتواضعة لشركة الزيت العربية، وصولاً إلى إنجازات أرامكو السعودية في الوقت الحاضر، كواحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال النفط والكيماويات.

ويسعى فريق العمل ليكون الأرشيف في المتناول قدر الإمكان مع الحفاظ عليه. ولتحقيق هذه الغاية تم تخصيص جزء من الأرشيف ليكون إلكترونياً لكل المهتمين من الباحثين والأكاديميين وغيرهم ممن يحتاجون الوصول إلى الوثائق الأصلية.

المكتبة؛
صُمِّمت مكتبة المركز لتكون تجربة تفاعليّة، لا مجرد سلسلة طويلة من الرفوف المليئة بالكتب. وسيكون التركيز على التعلّم النشط، مع وجود طاقم من المتخصصين لمساعدة الزوار في الحصول على المعلومات والكتب التي يريدونها. وعند الافتتاح، ستضم مكتبة المركز أكثر من 500,000 كتاب، بالعربية والإنجليزية، مع مليوني وثيقة إضافية، ودوريات ودراسات في المحفوظات الرقمية. وتتضمن المكتبة أيضاً مرافق مخصصة للعمل البحثي، في مجالات أكاديمية متخصصة. كما أنها ستكون المكان الذي يحتضن المبادرات الثقافية كمسابقة القراءة الوطنية «أقرأ » ومحاضرات وندوات الكتاب والمثقفين. كما ستستمر مقتنيات المكتبة بالتطور والتجديد بما ينعكس إيجاباً على خدمة الجمهور وعلى أفضل وجه. إذ طرح فريق المكتبة أوسع تحليل وطني في دراسة شاملة لأنماط القراءة عند السعوديين، من خلال استطلاع شمل 18,000 شخص من جميع أنحاء المملكة. حيث سيساعد هذا البحث في توفير المعلومات لمصممي البرامج التعليمية.

التعلم المستمر:
التعلّم المستمر مفهوم معروف جيداً في التاريخ العربي والإسلامي وهو مطلب ديني وضرورة اجتماعية.

يوفر برنامج التعلّم المستمر محاضرات تعليمية متنوعة باللغتين العربية والإنجليزية وفرص التعلم الإلكتروني ودورات للزوار من مختلف الأعمار والاهتمامات والقدرات. حيث سيجد الزوار المصادر التعليمية التي تخدم اهتماماتهم وتوجهاتهم على أفضل وجه وبشكل يعزِّز قيمة المواطنة، ويحترم التنوع ويحتفي به، ويغذِّي الفضول وحب المعرفة في المجتمع.

متحف الطفل:
هو أول متحف مخصص للأطفال إلى سن الثانية عشر في المملكة، ويهدف إلى تنمية قدرات أبنائنا الذهنية منذ بداية طفولتهم من خلال إقامة معارض وأنشطة تفاعلية وترفيهية، لا يقتصر هدفه على بناء عقول الأطفال وتنمية معارفهم، بل يهدف أيضاً لمساعدتهم على اكتشاف ذاتهم وبناء ثقتهم وشخصياتهم من خلال الأنشطة التي يمكنهم أن يشتركوا فيها جنباً إلى جنب مع والديهم. ولدى متحف الطفل أساليب متنوعة لتعريف الأطفال السعوديين بالثقافات الأخرى من خلال: •كهف القصص، ويتيح للأطفال أن يتعرفوا على شعوب مختلفة، من خلال الدراما والمسرحيات. •معرض “عالمنا” يقدم تجارب أطفالًا من أنحاء العالم، يروون • قصصهم الخاصة. •”معرض البيئة والحياة البحرية” الذي يعرض حيوانات حية ونباتات. •ملعب خاص للأطفال دون سن الخامسة. •مكتبة للأطفال، ومعارض دورية مؤقتة، وغرفة طعام، واستوديوهات فنية، وغرف كومبيوتر، وفصل دراسي.

 

 

​التعليقات

​الحقول المطلوبة ، عليها نجمة *

1148

2018-10-10 16:47:57
اريد الاطلاع على مخطاطات المشروع ليكون دراسه في بحث تخصصي انا من جامعه عفت
عهود عبدالرحمن

2018-04-07 15:03:23
اتمنى ان يفتح لناس قريباً يعني أنه يكون سياحي يكون موب للي يشتغلون في أرامكو بس
رنا