متنزه الملك عبدالله للمغامرات في جبل الشعبة بالاحساء

من هنا يمكنكم أضافة معلومة جديدة أو تعديل معلومة خاطئة. توثيق طلب التعديل بمرجع سيجعل احتمالية ظهور التعديل أعلى.




 




captcha


متنزه الملك عبدالله للمغامرات في جبل الشعبة بالاحساء

متأخر 4

إحصائيات المشروع

نوع المشروع

الميزانية

350,000,000 ريال

بداية التنفيذ

01-06-2013

نهاية التنفيذ

01-04-2017

المساحة

1.000.000 متر مربع

المدينة، المنطقة

المنطقة الشرقية, الأحساء

المالك

أمانة الأحساء

تحرير

Mr.Ali

متنزه الملك عبدالله للمغامرات بجبل الشعبة هو المبادرة الخامسة من مبادرات أمانة الأحساء لإسعاد وإرضاء المواطن بالدرجة الأولى، مع المحافظة على هوية وبريق كل منطقة من مناطقنا، وأن تتميز الأحساء بطابعها الجغرافي.

جبل الشُعبة سيكون مركز جذب فريد على مستوى المنطقة، وأن أي استثمار فيه سيكون ناجحا جداً بإذن الله، وذلك لكونه له إطلالة جميلة جداً، وهو موقع مستهدف من قبل فئة الشباب حيث يمارسون فيه رياضة ركوب السيارات والتطعيس وركوب الدبابات.

امانة الأحساء رأت أن الشباب بحاجة للاهتمام بهم وبنشاطاتهم فخصصت جانبا كبيرا من متنزه الملك عبدالله بجبل الشُعبة للمغامرات، مع إيجاد مواقع للعائلات وبذلك يجمع المكان بين المغامرة والتنزه , مبيناً ان أعلى نقطة في الجبل يصل ارتفاعها إلى 80 مترا عن المنطقة المحيطة، وهي مساحة تعطي مجالا جميلا جداً للمغامرة العمودية، فرصف سفح الجبل بممرات للمشاة، ومناطق الألعاب، بالإضافة إلى الخدمات والمطاعم والخدمات التجارية، كما ستعمل جسور معلقة بحبال التندون الذي يتميز بقوته الشديدة، وهذه الجسور المعلقة تمكن الزائر من الاستمتاع بطابع المغامرة والتأرجح مع توفير عنصر الأمن من السقوط.

وتم تخصيص مواقع للعائلات، فتم انشاء استراحات كبيرة تتراوح مساحتها ما بين 5 – 7 آلاف متر مربع لكل عائلة بنظام اليوم الواحد فيها خيمة وموقع للدبابات وتكون مغلقة وتحتفظ الأسرة بكامل خصوصيتها في موقع بري، لافتاً إلى انه سيتم انشاء مسطحات خضراء وتم استخدامها كحواجز بصرية وكزينة للطرق، وفي الداخل لم يتم تكثيف الأشجار لترك المجال أمام الزائر ليعيش بيئة الصحراء والجبل، و أيضا المشروع يضم بحيرات ومساقط للمياه كمكمل للطبيعة الحدائقية للمتنزه مع المسطحات الخضراء والأشجار، فالمسطح المائي يعمل كعامل بيئي ملطف للأجواء، بالإضافة إلى المياه الجارية أفقياً والمتدفقة من خلال الانحدار الطبيعي للجبل، ويتضمن بحيرة علوية مربوطة بأخرى في المنطقة المنخفضة من واجهة الجبل عن طريق مجار رأسية مكسوة بالحجر الطبيعي يضفي عليها اللمحة الطبيعية كشلالات طبيعية.

جريدة الرياض.

 

 

​التعليقات

​الحقول المطلوبة ، عليها نجمة *

6668