هيئة الطيران المدني توقّع مذكّرة تعاون مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة لتقديم الخدمات والتسهيلات لذوي الإعاقة في المملكة

وقعت الهيئة العامة للطيران المدني مذكرة تفاهم وتعاون مشترك مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، وقد قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، اليوم الأربعاء 7 رمضان الموافق 23 مايو 2018م، بتوقيع مذكرة التعاون بين الطرفين، برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، وتهدف الاتفاقية إلى تطوير الخبرات والكفاءات في مجال الخدمات والتسهيلات المقدمة لذوي الإعاقة، والعمل على إثراء المعرفة في مجال الرعاية المتعلَقة بذوي الإعاقة بما يسهم في تحقيق الأهداف الوطنية المشتركة.

وتضمنت مذكرة التعاون الموقعة بين الهيئة العامة للطيران المدني ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، التعاون في عدة مجالات تهتم بتطوير الخدمات ذات الصلة بالإعاقة، وتأمين التقنيات الحديثة لذوي الإعاقة داخل مطارات المملكة، والتعاون في تدريب وتأهيل الكوادر للتعامل باحترافية مع متطلبات ذوي الإعاقة، بالإضافة لتطوير دليل المعايير لوسائل النقل، وتهيئة المقرَات التابعة للهيئة العامة للطيران المدني لتكون متناسبة مع متطلبات ذوي الإعاقة.

من جهته، أشاد معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، بجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان في تقديم كل الخدمات لذوي الإعاقة وتسخير وتوفير كل مامن شأنه تسهيل العقبات وتيسير الخدمات لهذه الشريحة الغالية.

كما أشاد معاليه بما يقدمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة من جهود وطنية مقدَّرة في خدمة ذوي الإعاقة، ودعم الأبحاث ورفع الوعي المجتمعي نحو هذه الفئة العزيزة علينا جميعاً، معرباً عن سعادته بالاتفاقية مع المركز من خلال توقيع هذه المذكرة التي ستتمكن من خلالها الهيئة بتسخير كافة امكانياتها للعمل المشترك لتطوير الخدمات التي تقدم لذوي الإعاقة في صالات المطارات وتطوير وسائل النقل الأرضي وتأمين التقنيات الحديثة لذوي الإعاقة داخل مطارات المملكة.

أرقام

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*