هيئة السياحة والتراث الوطني توقع اتفاقية مع جبل عمر لتطوير التجربة السياحية في المملكة

وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اتفاقية تعاون مع شركة جبل عمر للتطوير، “إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط”، لتطوير السياحة في المملكة خاصة فيما يتعلق بزوار الحرمين الشريفين وسياحة ما بعد الحج والعمرة، من خلال توفير أحدث الخدمات وتطويع أفضل التقنيات لتوفير تجربة سياحية غنية ومتميّزة للزوار.

وتنص الإتفاقية على التعاون بين الهيئة وشركة جبل عمر في عدة مشاريع تستهدف تحسين وتطوير التجربة السياحية في المملكة، وخصوصاً الحرمين الشريفين، كما تشمل التعاون في تطوير وترويج مواقع الجذب السياحي في المملكة عن طريق استخدام تقنيات متقدمة يتم توفيرها داخل المملكة وخارجها عبر المنصات، وتغذيتها بالمحتوى المناسب بالتعاون بين الطرفين مما من شأنه توفير فرص وظيفية للكوادر الوطنية للعمل على تقنيات متقدمة في مجالات السياحة والتراث الوطني.

وسيتم العمل ضمن الاتفاقية على توفير تجارب فريدة باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي لتوفير رحلة عبر التاريخ الاسلامي للمستفيدين. كما سيتم استخدام تقنية الواقع الافتراضي والمعزز لتوفير بيانات ومعلومات للزوار حول كافة الأماكن السياحية في المملكة.

وقال الدكتور عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ نائب الرئيس للمساندة أن الهيئة لا تدخر جهدًا لضمان مواكبة أحدث التقنيات وإستخدام أفضل الحلول المتطورة لتسهيل تقديم الخدمات لزوار المملكة.

وأضاف أن الهيئة ومنذ نشأتها عملت على بناء شراكات مع القطاع الخاص إنطلاقاً من إيمانها بأهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص لإحداث النقلة النوعية المطلوبة في تقديم خدمات تعزز التجربة السياحية في المملكة، مشيداً بالاتفاقية مع شركة جبل عمر التي تعد إحدى الشركات الوطنية الرئدة في قطاع الضيافة.

وأوضح أن الهيئة تؤمن بأن إدخال أحدث التقنيات يلعب دوراً رئيسياً في الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للزوار والسياح، مشيراً إلى أنها ستستمر في مواكبة واستخدام أفضل التقنيات على المستوى العالمي لتقديم تجربة مميزة تعمل على دعم قطاع السياحة الذي يعتبر رافداً رئيسياً للاقتصاد الوطني.

وأضاف آل الشيخ تشمل الاتفاقية الترويج للسياحة السعودية في الأسواق والمهرجانات والمطارات وعلى متن الرحلات الجوية باستخدام تقنيات متقدمة، مثل الواقع المعزز والواقع المختلط وتقنية انترنت الأشياء.

ونوه الدكتور بأن الاتفاقية ستسهم في التعريف بمقومات المملكة السياحية ومواقع الجذب السياحي وتكوين صورة ذهنية إيجابية عن قطاع السياحة في المملكة.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر للتطوير الأستاذ ياسر فيصل الشريف بأن الشركة كإحدى الشركات الوطنية الرئدة في قطاع الضيافة، تفخر بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في دعم أهداف ورؤية المملكة 2030 في قطاع الضيافة والسياحة، لذلك تسعى الشركة وعبر دورها الرائد وخططها الطموحة إلى تكوين شراكات كبرى وفاعلة للمساهمة في تحقيق جوانب التنمية في قطاع السياحة والضيافة من خلال تطوير سبل العناصر التسويقية والإستفادة من التقنيات الحديثة في دعم المنتج السياحي الوطني.

وأكد ياسر الشريف بأن شركة جبل عمر تقوم بدور وطني وثقافي بالتعاون مع هيئة السياحة في تعريف المواطن السعودي والمقيم والزائر بالمواقع والمقومات السياحية المتوفرة في المملكة، مما يسهم في إحداث نقلة نوعية في تنمية وتطوير القطاع السياحي في بلادنا، وأضاف أن “جبل عمر” تولي المبادرات الوطنية التي تنعكس بالإيجاب على الاقتصاد الوطني أهمية خاصة، لإيمانها بأن النمو الاقتصادي للمملكة يكون لها آثاراً إيجابية على مختلف القطاعات وفئات المجتمع السعودي، وبما يحقق طموحات وتوجهات رؤية المملكة التي بدأت تؤتي ثمارها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*