شركة الاستثمارات البديلة العالمية “آركابيتا” تستثمر 250 مليون ريال في مراكز “نيويو” للياقة النساء بالسعودية

أعلنت آركابيتا، شركة الاستثمارات البديلة العالمية، عن استثمارها في نيويو NuYu، وهي سلسلة لمراكز اللياقة المخصصة للنساء في المملكة العربية السعودية. وستسهم هذه الخطوة في تمكين نيويو من توظيف أكثر من 250 مليون ريال (67 مليون دولار أمريكي) في توسيع شبكة مراكزها من سبعة مراكز إلى أكثر من 30 مركزًا في جميع أنحاء المملكة، تشمل الكثير من المواقع التي لا تتوفر فيها حاليًا مراكز لياقة بدنية مخصصة للنساء.

وسوف تتمكن نيويو، عبر المراكز الخمسة التابعة لها في الرياض ومركز واحد في كل من الخبر والدمام،من إيجاد المئات من فرص العمل، والاستفادة من الفرصة الاستثنائية المتاحة في السوق اليوم نتيجة قرار الهيئة العامة للرياضة بمنح تراخيص مراكز لياقة مخصصة للنساء، وبعد السماح مؤخرًا للمرأة بقيادة السيارة والمشاركة في الفعاليات الرياضية العامة. ومن المتوقع أن تنمو سوق مراكز اللياقة الخاصة بالنساء في المملكة التي تقتصر حاليًا على  أكثر من 50 مركزًا ، بمعدل نمو سنوي بنسبة 30% في المدى المتوسط.

وبهذه المناسبة، قال عاطف أحمد عبدالملك، الرئيس التنفيذي لآركابيتا: “إننا نتطلع إلى العمل بالشراكة مع نيويو لمساعدتها على تحقيق أقصى إمكانياتها خلال هذه الفترة التي تشهد تغيرات اجتماعية غير مسبوقة في المملكة. تقوم جدوى الاستثمار في نيويو على أسس اقتصادية قوية، وتُبرز مدى ثقتنا بفرص النمو على المدى الطويل في قطاع الرياضة والترفيه تماشياً مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تمكين المرأة وتحفيز إقبال المواطنين على الأنشطة الرياضية والأنماط الحياتية الصحية”.

وأضاف عبدالملك: “تتميز نيويو بكونها شركة رائدة في هذا القطاع في المملكة ولديها فريق عمل قوي ونموذج اشغيلي ناجح، إلى جانب العوامل الاقتصادية الجذابة، والتي تتيح جميعها فرصة فريدة لتحقيق عوائد مجزية لمستثمرينا”.

من جهتها أعربت الأميرة سارة آل سعود، المؤسسة المشاركة والمديرة الإبداعية لشركة نيويو عن سرورها قائلةً: ” نرحب بالمشاركة مع آركابيتا لتوجيه نيويو عبر هذه المرحلة الجديدة لتوسعة شبكتها النامية، بعد أن حافظت على مكانتها الرائدة منذ تأسيسها كسلسلة مراكز نسائية تركز على تقديم فصول التدريب للمجموعات في بيئة مريحة، ونحن نتطلع إلى تسريع تنفيذ خطة توسعتنا وتنمية قاعدةالعضوية لدينا التي تزيد اليوم عن 6.000 عضوة، وافتتاح مراكز جديدة في جميع أنحاء المملكة لتسهيل وصول المرأة السعودية إلى مراكز اللياقة البدنية والاستفادة من  التمارين الرياضية المنتظمة”.

ومن جانبه، قال مارتن تان، الرئيس التنفيذي للاستثمار بمجموعة آركابيتا: “لا يزال سوق اللياقة البدنية المخصص للنساء في المملكة العربية السعودية في بداياته، ولا يتجاوز معدل انتشار المراكز الرياضية النسائية في السوق 1%، في حين أنها تتميز بأعلى أسعار العضوية مقارنةً بالأسواق العالمية، وتتيح الشريحة السكانية الشبابية النامية في المملكة والتوعية بأهمية المحافظة على الصحة واللياقة البدنية، فرصًا كبيرة للنمو ضمن هذا القطاع”.

مال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*