جامعة الملك عبدالله تفتتح مركز “داو للابتكار” دعماً للجهود البحثية لتلبية احتياجات المملكة والمنطقة في مجالات كفاءة الطاقة

DdQsZW_W4AUEOWU

افتتح، صباح اليوم الثلاثاء في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية مركز داو للابتكار الذي أنشىء حديثًا في مقر كاوست في ثول، وجرت مراسم الاحتفال بحضور القيادة التنفيذية لشركة داو، وعدد من أعضاء مجلس أمناء جامعة الملك عبدالله، والإدارة العليا في الجامعة، وعدد من الضيوف المدعوين من داخل المملكة.

ويقع المركز في مدينة الأبحاث والتقنية في الجامعة، وتم بناؤه لدعم الجهود البحثية المكثفة التي تبذلها داو لتلبية الاحتياجات الرئيسية ومعالجة المشاكل الملّحة في المملكة والمنطقة والتي تتضمن تحسين كفاء الطاقة وتخفيض الآثار البيئية.

وتبلغ مساحة المركز 13,500 متر مربع، وتم تصميمه بنفس طراز المراكز البحثية المتقدمة في كاوست والحاصلة على شهادة ليد (LEED) للمباني الصديقة للبيئة. ويضم المركز مرافق البحث والتطوير الخاصة بشركة داو ومركز داو للسوق الرقمية في المنطقة (Dow Digital Marketplace Center)

وتتيح المختبرات المتطورة ومكاتب الأبحاث في المركز تطوير التطبيقات والخدمات التقنية التي تركز على حلول تقنيات النفط والغاز، والحلول المستدامة للطلاء والبناء، وتطوير المواد الكيميائية الصناعية لمجموعة متنوعة من التطبيقات المهمة للمملكة، والمنطقة.

وقال رئيس شركة داو السعودية تشاك شوارتز: “يمثّل افتتاح مركز داو الجديد للابتكار تتويجًا لرحلة طموحة امتدت لعقد من الزمان تهدف لإنشاء مرفق متخصص يركز على الابتكار وتطوير المواهب التي تدعم التنمية في المملكة. ويتماشى تدشين هذا المركز تمامًا مع استراتيجية داو والتزامها تجاه هذه المنطقة، حيث يوظف المركز كوادر متميزة وذات مهارات عالية، بما في ذلك خريجي كاوست من مجالات متنوعة في العلوم والهندسة.

من جهته، أكد المدير المكلف لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، المهندس نظمي النصر، أن افتتاح مركز داو للابتكار في الجامعة يعكس مرة أخرى مدى التزام شركة داو الكبير والمتأصل تجاه المملكة والمنطقة. وأضاف النصر قائلا: “لا شك أن هذا المركز سيدفع برسالة الجامعة الرامية للمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة من خلال دمج الأبحاث المتميزة التي تجرى في حرمها الجامعي مع الصناعة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*