المملكة تحتل المرتبة الثانية عالميًّا في مؤشر ربط الطرق وفقاً لتقرير التنافسية العالمي “GCR” للعام 2018

احتلَّت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية عالميًّا في مؤشر “ربط الطرق”؛ حيث جاءت مباشرة بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

وظهرت هذه النتائج وفقًا لتقرير التنافسية العالمي “GCR” للعام 2018م، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي “WEF”.

وكشف التقرير عن تقدم ترتيب المملكة في مؤشر “جودة الطرق”، مشيرًا إلى أنها نالت المرتبة “30” لهذا العام، متقدمة أربع مراتب مقارنة بالعام الماضي 2017م.

وأشادت وزارة النقل بهذا النجاح، وقالت: الدعم السخي الذي يحظى به قطاع النقل من القيادة الرشيدة، ساهم في تنفيذ عدد كبير من المشاريع في جميع مناطق المملكة، وربط شبكة الطرق التي تزيد على 68 ألف كلم.

وأضافت أنها أنجزت 55 مشروعًا للطرق خلال النصف الأول من العام الحالي 2018، إضافة إلى تسريع وتيرة إنجاز المشاريع المتعثرة؛ حيث قامت بتعديل وضع وإعادة هيكلة وجدولة لـ124 مشروعاً متعثراً ومتأخراً.

وأشارت الوزارة إلى أنها أولت أعمال الصيانة الدورية والوقائية للطرق أهمية كبرى ضمن مشاريعها هذا العام، وذلك من خلال البدء في نحو 399 مشروعًا، أُنجز منها 85 مشروعًا خلال النصف الأول من 2018م.

وتطرقت “النقل” إلى الاهتمام برفع مستوى السلامة على الطرق؛ إذ شهدت معظمها تركيب حواجز معدنية واقية وسياج حاجز وخطوط مرورية ولوحات إشارات وعواكس للحواجز والجدران، ووضع طبقة إسفلت إضافية وتوسعة الأكتاف في طرق أخرى.

سبق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*