الخطوط السعودية تحقق أداءً تشغيلياً متميزاً على القطاع الدولي ونمواً تجاوز ضعف معدل النمو العالمي

واصلت الخطوط السعودية تحقيق معدلات تشغيلية متميزة خلال شهر أغسطس الماضي، إذ بلغ عدد الضيوف المنقولين على جميع رحلاتها في القطاعين الداخلي والدولي أكثر من 3,26 مليون ضيف بزيادة نسبتها 5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بينما بلغ إجمالي عدد الرحلات المجدولة والإضافية أكثر من 19 ألف رحلة بزيادة تصل إلى 5%، وبذلك يتجاوز إجمالي أعداد الضيوف منذ بداية العام حتى نهاية شهر أغسطس 23,3 مليون ضيف بنمو نسبته 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وتجاوز عدد الرحلات التي تم تشغيلها 144,4 ألف رحلة بزيادة نسبتها 5%.

وسجلت “السعودية” أرقاماً قياسية في معدلات التشغيل للقطاع الدولي انطلاقاً من حرصها على زيادة حصتها في سوق النقل الدولي، حيث تغطي رحلاتها مدناً رئيسية في قارات أوروبا وآسيا وإفريقيا والولايات المتحدة، وقد أظهر التقرير نقل قرابة 1,8 مليون ضيف خلال شهر أغسطس 2018م بنمو نسبته 10%، وبذلك يرتفع إجمالي عدد الضيوف على القطاع الدولي منذ بداية العام إلى أكثر من 11,9 مليون ضيف بزيادة 13% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، وهي قفزة كبيرة مقارنة بمعدل النمو العالمي في صناعة النقل الجوي، التي تتراوح بين 5 و 6%، كما وصل عدد الرحلات الدولية خلال أغسطس إلى ما يزيد على 8,8 ألف رحلة بزيادة 5% ليرتفع إجمالي عدد رحلات القطاع الدولي منذ بداية العام إلى أكثر من 61,3 ألف رحلة بزيادة نسبتها 6%.

وبشأن القطاع الداخلي فقد نقلت “السعودية” خلال شهر أغسطس أكثر من (1,46) مليون ضيف على متن ما يزيد على (10,7) ألف رحلة ، وبذلك يتجاوز عدد الضيوف منذ بداية العام (11,3) مليون ضيف والرحلات أكثر من (83) ألف رحلة .

ويأتي تحقيق “السعودية” لهذه المعدلات التشغيلية والأداء المتميز تتويجا لجهود حثيثة ومتواصلة منذ أربعة أشهر تمثل ذروة التشغيل بدءً من بداية إجازة الصيف وشهر رمضان المبارك الذي يشهد حركة كثيفة للمعتمرين ، وكذلك رحلات القدوم لضيوف الرحمن ثم عودتهم إلى ديارهم بعد أن منّ الله عليهم بأداء الحج بيسر وطمأنينة، وهو ما مثّل تحديا للناقل الوطني اجتازه بتميز بفضل الله ثم بتضافر جهود مختلف القطاعات لاسيما ذات العلاقة بالجانب التشغيلي، والاستثمار الأمثل للأسطول الحديث الذي يشهد انضمام المزيد من الطائرات الجديدة ضمن أكبر برنامج في تاريخ المؤسسة لتحديثه وتنميته، بالإضافة إلى التطوير المستمر لجدولة الرحلات على مدار العام وفي مواسم الذروة إلى جانب

يذكر أن “السعودية” تشغل رحلاتها إلى أكثر من 90 وجهة داخلية ودولية وتتجاوز 100 وجهة في مواسم الذروة، كما يزيد عدد أسطول طائراتها حالياً عن 150 طائرة من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم مما يتيح لها ضخ المزيد من السعة المقعدية داخلياً وتوسيع نطاق شبكتها الدولية عبر تدشين وجهات دولية جديدة.

وتشغل “السعودية” رحلاتها إلى أكثر من (90) وجهة داخلية ودولية وتتجاوز (100) وجهة في مواسم الذروة ، كما يزيد عدد أسطول طائراتها حالياً عن (150) طائرة من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم مما يتيح لها ضخ المزيد من السعة المقعدية داخليا وتوسيع نطاق شبكتها الدولية عبر تدشين وجهات دولية جديدة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*