“الأمير عبدالعزيز بن سعد” يدشن محطة ركاب القطار بـ”حائل”

5a158a3fc84e4

دشن أمير منطقة حائل عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، اليوم الأربعاء؛ محطة قطار “سار” بمدينة حائل، بحضور نائب وزير النقل المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، ورئيس هيئة النقل العام نائب رئيس مجلس إدارة شركة “سار” الدكتور رميح بن محمد الرميح، والدكتور بشار بن خالد المالك الرئيس التنفيذي للشركة، وعدد من أعضاء مجلس المنطقة وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية وأعضاء المجلس البلدي ووجهاء وأعيان منطقة حائل.

وقام أمير حائل بجولة في محطة الركاب شملت مكتب مبيعات التذاكر ومنطقة شحن الحقائب، واستمع إلى شرح عن آلية تفتيش المسافرين والأجهزة التي وفرتها الشركة لهذا الغرض، كما زار صالة المغادرة وصالة درجة الأعمال، بالإضافة إلى صالة القدوم.

وصعد أمير منطقة حائل قطار الركاب في رحلة تعريفية لمدة 20 دقيقة؛ إيذانًا بتدشين خدمة نقل الركاب بمحطة حائل، والتي ستنطلق تجاريًّا الأحد المقبل، وقد رافقه خلال الرحلة نائب وزير النقل، ورئيس هيئة النقل العام، والرئيس التنفيذي لـ”سار”، وعدد من المسؤولين.

وقال “المالك”: تدشين محطة حائل يمثل المرحلة الثانية من مراحل خدمة نقل الركاب في المشروع.

وأضاف: الرحلات التجريبية على متن القطار أثبتت الجاهزية التامة لبدء الرحلات المجدولة للقطار بشكل منتظم اعتبارًا من الأحد المقبل.

وأردف: هناك ثلاث رحلات أسبوعية لقطار الركاب من محطة حائل وإليها، في أيام: الأحد، الأربعاء، والجمعة، من كل أسبوع، وسيعاد النظر في زيادة الرحلات متى دعت الحاجة لذلك.

وقال الرئيس التنفيذي: عملاء “سار” بإمكانهم إنهاء حجوزاتهم من خلال نظام الحجز المتاح على موقع الشركة الإلكتروني أو من خلال تطبيقات الأجهزة الذكية.

وأضاف: أسعار التذاكر ستكون في متناول الجميع، وخصوصًا لمن يقوم بالحجز مبكرًا على الرحلات.

وأجرت “سار” تحديثًا على مواعيد الرحلات بمحطاتها الأربع في الرياض والمجمعة والقصيم وحائل؛ حيث ستنطلق الرحلات من الرياض في الساعة 9:30 صباحًا أيام: الأحد، والإثنين، والثلاثاء، والأربعاء، والجمعة، بدلًا عن التوقيت السابق الذي كان في الساعة العاشرة صباحًا.

ولم تُجْرِ الشركةُ تغييرًا على موعد رحلات الخميس والسبت التي استمرت على ما كانت عليه سابقًا في الساعة 5:30 مساء.

وسيكون موعد انطلاق الرحلات من محطة حائل في الساعة 3:25 مساء، على أن تصل إلى وجهتها الأخيرة في الرياض الساعة 8:11 مساء، وذلك في أيام: الأحد، الأربعاء، والجمعة.

يُذكر أن شركة “سار” دشنت المرحلة الأولى من خدمة نقل الركاب بالقطارات في 26 فبراير الماضي، وتسعى الشركة المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، إلى رفع كفاءتها التشغيلية، وزيادة عدد الرحلات، إضافة إلى تسيير رحلات من وإلى بقية المحطات في الجوف والقريات خلال المرحلتين الثالثة والرابعة في عام 2018م.

ونقلت قطارات الركاب منذ 26 فبراير الماضي حتى اليوم نحو 135 ألف راكب تقريبًا من خلال رحلة واحدة يوميًّا ذهابًا وإيابًا بين المحطات الثلاث في الرياض والمجمعة والقصيم.

ويبلغ طول خط السكة الحديدية لقطار الركاب نحو 1250 كيلومترًا، ويمتد من الرياض حتى القريات في أقصى شمال المملكة، وتتوزع على هذا الخط ست محطات للركاب بنموذج بناء موحد في كلٍّ من: “الرياض، المجمعة، القصيم، حائل، الجوف، والقريات”.

ويتكون مبنى المحطة الواحدة من ثلاثة طوابق بمساحة إجمالية تقدر “137.217” ألف متر مربع، وتشتمل على صالتين منفصلتين لكلٍّ من المغادرة والوصول.

وقد تم تجهيز الأولى بمنطقة لشحن حقائب وأمتعة المسافرين، والأخرى بأحزمة متحركة لتسلّمها عند الوصول، كما تحوي المحطة ساحة للمطاعم، ومنطقة خدمات تضم مجموعة من المحال التجارية ومكاتب للخدمات السياحية وتأجير السيارات ومكتبًا للبريد، بالإضافة إلى رصيفين للركاب بمساحة 20 ألف متر مربع، ومسجدًا يتسع لـ300 مصلٍّ.

ولدى “سار” نوعان من القطارات “نهارية وليلية”؛ حيث تتكون النهارية من قاطرتين وتسع عربات “أربع عربات للدرجة الاقتصادية، وثلاث عربات لدرجة رجال الأعمال، وعربة الوجبات الخفيفة، إلى جانب عربة لنقل الأمتعة” بسعة 444 راكبًا.

وتتكون القطارات الليلية المخصصة للمسافات الطويلة من الرياض إلى الجوف، من قاطرتين، و13 عربة “ثلاث منها للدرجة الاقتصادية، وعربة واحدة لدرجة رجال الأعمال، وثلاث عربات لمقصورات النوم، وأربع عربات لشحن السيارات، وعربة الوجبات الخفيفة، وعربة لنقل الأمتعة”، كما يتسع القطار لـ377 راكبًا.

سبق

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*