إنشاء شركة سعودية – مغربية استثمارية لزيادة من فرص الاستثمار والتبادل

عقد مجلس الأعمال السعودي المغربي، اليوم (الثلاثاء)، بمدينة الدار البيضاء، لقاء عمل خصص لبحث سبل التعاون الاقتصادي بين الجانبين على مستوى القارة الأفريقية.

ورأس الجانب السعودي رئيس المجلس محمد الحمادي، وعن الجانب المغربي خالد بنجلون.

وفي افتتاح أعمال المجلس، أوضح الحمادي أن الجانبين السعودي والمغربي يتطلعان إلى أن يرتقي التبادل الاقتصادي إلى مستوى هذه العلاقات الممتازة، وذلك من خلال اقتراح إنشاء شركة استثمارية مشتركة كوسيلة للزيادة من فرص الاستثمار والتبادل، فضلاً عن العمل على تعزيز الاستثمارات، وتوسيع مجال دخول المنتجات السعودية للسوق المغربي، وتكثيف الزيارات المتبادلة لرجال الأعمال من الجانبين.

وأعلن الحمادي عزم الجانبين على القيام بزيارة إلى الغابون قريبا في أول خطوة للدخول المشترك للسوق الأفريقية، مشيرا إلى أن بيئة الاستثمار بالقارة الأفريقية تعد واعدة، لافتاً إلى أهمية الانفتاح اقتصادياً على هذه القارة، خاصة في الشق المتعلق بالأمن الغذائي.

وبهذه المناسبة، دعا رجال الأعمال المغاربة إلى الاستثمار في السعودية، كما وجهوا دعوة للفاعلين الاقتصاديين المغاربة لزيارة منشآت صناعية سعودية.

وأضاف الحمادي، أن فكرة إنشاء خط بحري مباشر بين السعودية والمغرب تحظى باهتمام كبير لدى الجانبين.

من ناحيته، شدد بنجلون على أن الجانبين في حاجة ماسة للتكامل بين أنشطة المقاولات المغربية والسعودية، للاستفادة من فرص الاستثمار على مستوى القارة الأفريقية، لافتا إلى ضرورة إعطاء دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية الثنائية، وتعزيز التكامل بين المقاولات المغربية والسعودية عبر عقد شراكات مهمة.

عكاظ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*