“أمير الشرقية” يضع حجر الأساس لتطوير مشروع “وسط العوامية”

أكد أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف أن خادم الحرمين الشريفين حريص كل الحرص على أن يرى كل جزء من بلاده يحظى بالتنمية التي تواكب باقي المناطق والمحافظات في المملكة، مبينا خلال وضعه حجر الأساس لتطوير وسط محافظة العوامية، وذلك بمقر المشروع بالمحافظة اليوم، أن هذا المشروع حسب ما ذكره القائمون عليه سينتهي خلال سنة.

وأبدى سعادته بوجوده في هذا الجزء الغالي من الوطن واطلاعه على الآليات التي تعمل لتطوير الموقع ورفع مستوى وسط العوامية، مهنئا أهالي العوامية ‏بهذا المشروع التنموي الذي يأتي ضمن باقة من المشاريع القادمة لمجالات التنمية المختلفة في المحافظة.

من جهته أشار أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير إلى أن مشروع وسط العوامية يقع في المنطقة الوسطى من القطيف، المستوحى من التاريخ الغني والثقافة التراثية المعمارية، التي تتميز بها منطقة القطيف التاريخية.

ولفت إلى أن تنسيق الموقع مستوحى من البيئة الزراعية الأصلية في القطيف، حيث استخدمت عناصر عدة في التصميم الخارجي، كالمعالم التاريخية مثل الأبراج، وعيون الماء القائمة التي ربطت ببعضها البعض بواسطة قنوات تمثل القنوات المستخدمة قديما للري، واستخدمت المواد الطبيعية مثل الخشب والصخور لاستحداث بيئة تراثية تعيد إلى الأذهان الكثير من الذكريات لسكان القطيف.

وبين أن المركز الحضاري في مشروع وسط العوامية يعد قلب المشروع، ويتكون من ثلاثة مبان، تجمع بينها مظلة ضخمة تغطي الساحة الرئيسة، ويتضمن مكتبة وقاعة مؤتمرات، ومعارض، أما الأبراج فهي من أبرز المعالم في المشروع، صممت لتكون مراجع بصرية، تذكر الزائرين بوجهتهم، وهي مقتبسة عن أبراج قلعة تاروت في القطيف.

وقال أمين المنطقة الشرقية “إن مشروع وسط العوامية كنز يمثل تراثنا الأصيل وفن العمارة المتقنة في الجزيرة العربية، ليحتضن عراقة الماضي، وإصرار الحاضر، ورؤية المستقبل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*